Advertisements

Category: اخبار الحيوانات



معركة الفيل والتمساح

معركة الفيل والتمساح في احد ايام الصيف الحارة خرج فيل وابنه الصغير في رحلة قصيرة الى البحيرة القريبة ليرويا ضمأهما من حر الصيف بمياهها الباردة المنعشة ويقضيا وقتا ممتعا في السباحة في البركة ، وصلا الى البركة  وما ان انزل خرطومه في الماء ليشرب هجم عليه التمساح اللعين وامسك في خرطومه واخذ وبكل قوته محاولا سحبه الى الماء ويغرقه ويتناوله كوجبة كبيرة دسنة ، قاوم الفيل بكل قوته محاولا سحب خرطومه من بين فكي التمساح وبقوة سحب الفبل التمساح خارج البركة وبعد محاولات عديدة وبمساعدة  الفيل الصغير لوالده . لم يستطع التمساح المقاومة فافلته عائدا من حيث اتى

Advertisements

مهرجان الماعز

يشهد أهل مكة يوم غد الأربعاء الموافق 12 يناير2011 ، مهرجانا ضخما يجمع التجار والهواة ومربى الماعز لاختيار ملكة جمال الماعز.  خلال المهرجان سيقوم المسئولون عن المسابقة بتقييم صفات الماعز الجميلة من حيث القوام والعيون، واشترط القائمون على هذا المهرجان أن تكون جميع السلالات المشاركة حجازية. وصرح منظمو المسابقة لبعض وسائل الإعلام أنه من المتوقع أن يشارك فى الحفل حوالى 150 إلى 170 رأس ماعز.

احدى اجما الماعز المشاركة

الرقم الثاني في المسابقة

الجميل الثالث

المسابق الرابع


اضخم الحيوانات في العالم

اولا : اكبر نمر في العالم

ثانيا : اضخم ثور في العالم

ثالثا ” اضخم حصان في العالم

اصغر حصان

اغرب حصان

رابعا : اضخم كلب

اقوى واضخم كلب

خامسا : اضخم قطط

اصغر قطة في العالم

سادسا ” اضخم ارنب

سابعا : اضخم ضفدعة


اخبار عن الحيوانات

الذباب يفتك بستة أسود في تنزانيا

قال مسؤولون عن محمية طبيعية في تنزانيا إن أسرابا من الذباب قتلت ستة أسود على الأقل في المحمية. وأضاف هؤلاء أن المحمية تعرضت في الآونة الأخيرة لسلسلة حوادث وحالات موت بين حيواناتها. وأكد المسؤولون في محمية نجورونجورو الشهيرة للحياة البرية في تنزانيا أن أسرابا من ذباب مصاص للدماء قتلت ستة أسود على الأقل في المحمية. وأضاف مسؤول كبير بالمحمية الواقعة شمالي تنزانيا أن الأسود لقيت حتفها بعد تعرضها للدغ المستمر من ذباب يعرف باسم “ستوموكسي”. وأضاف “الذباب يلدغ الأسود ويستمر في لدغ جروحها مما يسبب لها آلاما مبرحة فتموت من جراء هذا الألم”. ويعيش في محمية نجورونجورو أكثر من عشرين ألف حيوان بري بينها أفيال وفهود وجاموس وحشي. ويعتقد القائمون على المحمية أن هذا الذباب القاتل يظهر عادة في أعقاب حدوث تغيرات شديدة في الأحوال الجوية. ويعد هجوم الذباب القاتل هو الأحدث في سلسلة حوادث أصابت حيوانات المحمية. فمنذ مايو/ أيار الماضي نفق حوالي 323 من الجاموس البري،69 حمارا وحشيا وثلاثة من أفراس النهر بسبب مرض غامض يشتبه القائمون على المحمية بأنه حمى الساحل الشرقي. وقال المسؤول الذي تحدث لوكالة رويترز إن “حياة الحيوانات (في المحمية) مهددة، ونحن نعمل جاهدين لمعرفة السبب الأساسي لهذه الوفيات”. وأضاف أن فريقا من العلماء الأميركيين والألمان قدموا إلى تنزانيا للمساعدة في جهود إنقاذ حيوانات المحمية الطبيعية.
المصدر: رويترز**************************************************************************************

 

الغربان تطارد الفئران المسببة للطاعون

الخميس، 27 أغسطس 2009 – 10:59

الغربان تطارد الفئران المسببة للطاعون

جنوب سيناء ـ فايزة مرسال

“عدو الأمس صديق اليوم”، هذا المثل ينطبق على غربان جنوب سيناء، فمنذ شهور شنت مديرية الزراعة والطب البيطرى والمحافظة حملات للقضاء على الغربان المنتشرة فى جميع مدن المحافظة، خوفا من أن تحمل فيروس أنفلونزا الطيور من الطيور المهاجرة، فانتشرت الفئران الصغيرة والضارة. وبعد فشل هذه الحملات فى القضاء على الغربانبالسموم والصيد وقطع الأشجار، اكتشفت مديرية الطب البيطرى أن هذه الغربان قامت بدور كبير فى القضاء على الفئران بالمحافظة، تلك الفئران المسببة لمرض الطاعون. من جانبه، قال الدكتور سامى عبد الحميد، مدير الطب البيطرى بجنوب سيناء، إن الغربان أنقذت المحافظة من انتشار الفئران المسببة لمرض الطاعون، وقضت عليها جميعا، ووفرت علينا عناء حملات القضاء على الفئران.

************************************

إبادة الفئران خوفاً من الطاعون تضع المصريين في مواجهة الثعابين

بعد ظهور المرض في ليبيا إبادة الفئران خوفاً من الطاعون تضع المصريين في مواجهة الثعابين

دبي – العربية.نت أعرب عدد من خبراء البيئة في مصر عن مخاوفهم من خطة وزارة الزراعة في التخلص بشكل كامل من الفئران التي تنتشر بشكل كبير في حقول الأراضي المتاخمة لنهر النيل، خوفاً من انتشار الطاعون بعد ظهوره في ليبيا، وحذروا من إحداث خلل بيئي ووضع المصريين في مواجهة مباشرة مع الثعابين.
وأكد هؤلاء الخبراء أن خطوة إبادة الفئرات ستؤدي إلى انتشار الثعابين بصورة كبيرة، للبحث عن غذاء لها إذ تشكل الفئران الوجبة الرئيسية للثعابين، بحسب تقرير نشرته صحيفة “المصري اليوم” الأحد 28-6-2009.
وقال سامر المفتي الخبير البيئي إن التوازن البيئي مهم لحياة البشر، وأي إخلال به سيكون له آثار خطير عليه، مشيراً إلى أن مقاومة خطر انتشار الطاعون لا يمكن أن تتلخص في إبادة الفئران، خاصة وأن للفئران أكثر من دور بيئي مهم تقوم به، وفي مقدمة هذه الأدوار كونها محللاً للفضلات البيئية الجافة، والتي يؤدي انتشارها إلى وجود عدد من الحشرات التي تمثل خطورة حقيقية على حياة الإنسان، إضافة إلى كونها الوجبة الرئيسية للثعابين، وغياب الفئران يعني خروج الثعابين للبحث عن الغذاء، وهو ما يعني مهاجمتها للمنازل.
وأضاف المفتي قائلاً حدث من قبل أن قامت مصر برش الجو لمحاربة انتشار الجوارح، وهو ما أدى إلى إبادتها وانتشار الفئران بشكل مبالغ فيه، وتشكيل أكثر من لجنة دولية لإغاثة مصر من خطر انتشار الفئران.
وأشار إلى أن محاربة الفئران لمنع انتشار الطاعون يجب أن تكون عن طريق إجبار الفئران على هجرة المناطق السكنية، ولن يتم ذلك إلا عن طريق النظافة، لأن الفئران لا تسكن المناطق النظيفة، فهي بيئة غير ملائمة لها.
ومن جانبه أكد عمرو الكابتن خبير التعامل مع الثعابين والحيوانات المفترسة لدى وزارة الداخلية، أن هناك خطورة مؤكدة من إبادة الفئران، خاصة في الموسم الصيفي؛ لأن الفئران هي الوجبة الرئيسية للثعابين، إضافة إلى أن الصيف هو موسم الولادة للثعابين، وهو ما يعني أنها إذا لم تجد الغذاء الكافي لها ستضطر إلى مهاجمة المنازل.
وأشار الكابتن إلى أن هناك مناطق معينة في القاهرة والجيزة مهددة بهجوم للثعابين في حالة التخلص التام من الفئران، وهي مصر القديمة، وشبرا، والعجوزة، ووسط المدينة، والقلعة، والمقطم، والقطامية، إضافة إلى المناطق العشوائية والأرياف بشكل عام.
وأضاف “المناطق السكنية يوجد بها نوعان من الثعابين هما “الأرجم ألبيتي”، و”الأزورت ألبيتي”، والنوع الثاني يعد نوعاً متوحشاً وشديد الخطورة، وقال إن مناطق المقطم والقطامية ينتشر بها ثعبان “الطريشة”، وهو نوع شديد الخطورة، يوجد بهذه المنطقة لطبيعتها الجبلية.
وقال إن موسم الصيف هو موسم انتشار الثعابين وخروجها إذا لزم الأمر للبحث عن غذائها في أي مكان، مؤكداً أن القضاء على الفئران سيحدث حالة من الهياج لديها ما يجبرها على مهاجمة المنازل بحثاً عن الطعام.

المصدر: المصدر:



810اصوات الحيوانات


الاسم: الصوت

==========
الأرنب : ضغيب

23
الأسد : زئير
الأفعى : فحيح
البازي : صرصرة
البطة : بطبطة
البقرة : خوار
البعوضة : طنين
البغل : شحيج
البلبل : تغريد/شدو


487


البومة : نعيق
الثعبان : فحيح
الدب : قهقاع
الدجاجة : نقنقة
الديك : صقاع/صياح
الذئب : عواء
الذبابة : أزيز

الثعلب : ضباح

792

الجرادة : صرير
الجمل : رغاء/هدير
الحصان : صهيل
الحمار : نهيق
الحمامة : هديل
الحية : فحيح
الخروف : مأمأة

خروف
الخنزير : قباع
الصرصور : عرير
الصقر : غقغقة
الضبع : زمجرة
الضفدع : نقيق
الظبي : نزيب
العجل : خوار
العصفور : زقزقة

عصفةر
العقرب : صئي
العندليب : عندلة
الغراب : نعيب
الغزال : سليل
الغنمة : ثغاء
الفأر : صرير
القرد : ضحك
القط : مواء

قط
الكلب : نباح
الماعز : ثغاء
الناقة : حنين
النحلة : طنين
النسر : صفير

النعامة : زمار

6dc70fb3a3bfed000d638e56fad38044
النملة : حفق/صرير
الهدهد : هدهدة

عالم الحيوان... Animalsmore

موسوعة تهتم بعالم الطيور والحيوان من خلال أكثر من 1500 تدوينة

الاثار العامة... Farahe

مدونة تهتم بكل ما يخص الآثار العامة

%d مدونون معجبون بهذه: